{{القدسُ عاصمةُ العواصِمْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح

{{القدسُ عاصمةُ العواصِمْ}}

 شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح

 ------------------------------ القُدسُ عاصمةُ العَواصِمْ رغْمَ القُيودِ

 فَثَغْرُها في وَجْهِ أحْبابٍ لَها ما زالَ باسِمْ

وَبَوٍجْهِ مُحْتلٍّ لها عَبِسٌ وَغائمْ

والردُّ إنْ غَضِبَتْ نعمْ،سيَكونُ قاصِمْ

لا مَرْحَباً قالَتْ لهُ،

ما أنْتَ إلَّا مُجْرمٌ غازٍ وَغاشِمْ

وَمَصيرُ مَنْ عَبروا هُنا،

 كالّليْلٍ قاتِمْ كم قَبْلُ قد هَلَكَتْ جُيوشٌ

ها هُنا كانتْ أعاجِمْ ظَنُّوا خُلوداًً بالبلادِ

وَرَدَّدوا بعضَ المَزاعٍمْ رَحَلوا هُروباً

والذينَ بَقُوا هُنا سَقَطوا على أيْدي الضَراغِمْ

دُفِنوا هُنا أو للجوارِحٍ والوحوشِ جَميعهمْ أضْحوا مَطاعِمْ

والمُدَّعونَ اليوْمَ أيضاً بالخلودِ بأرْضنا،

لا تَفْرحوا فالردُّ قادِمْ لن تَهْنأوا بِمَقامِكمْ مهْما تَسَلَّحْتمْ وَناصَرَكُمْ أناسٌ كالبَهائمْ

هذي بلادٌ لن يَطِيبَ هَواؤها وَمِياهُها وَثِمارُها أبداً لِظالِمْ

لا لنْ تُسلِّمَ أمْرَها ،

مِنْهمْ لِحاكِمْ

 فالنصْرُ آتٍ والجُسورُ لِنَعْتَلي لِسمائهِ ،

دَرَجُ الجَماجِمْ ما عادَ مِتْرٌ مِنْ تُرابٍ ها هُنا عَبْرَ التفاوُضِ

معْ عَدُوٍّ منْ مِساوِمْ مَنْ قالَ ذلكَ

 قُلْ لهُ كمْ أنتَ واهِمْ عَبْرَ التفاوُضِ

 ضاعَفوا نَهْبَ الثَرى وْحَديثُهمْ كم كانَ ناعِمْ؟

فالنابُ مَسمومٌ ولكنْ جِلْدهمْ مِثْلَ الأراقِمْ

والقدسُ كم كَشَفتْ أناساً أو مُلوكاً أو جُيوشاً أو عُروشاً في مَيادينِ الوغى

كانوا نِعاجاً ثُمَّ كانوا أوَّلَ الطابورِ في حْصْدِ الغنائمْ

لا يَفْرحونَ لِنَصْرِها ،لكنَّهمْ يتَعَيَّشونَ على الهزائمْ

للقدسٍ مَهْرٌ كالعرائسِ ليسَ تِبْراً أو دَراهِمْ

إنْ تَدْفَعوهُ سَيأتِكمْ نصْراً عَذوباً كالنسائمْ 

-أكْثِروا في بَيْتِهمْ حَجْمَ المَآتٍمْ -

أوْقِعوا فِيهِمْ هَزائمْ -وَارْدَعوهُمْ كُلَّما ارْتُكِبَتْ على يَدِهِمْ جَرائمْ

-قَدِّموا في كلِّ يوْمٍ تضْحياتٍ ليسَ في بعضِ المَواسِمْ 

-حاوِروا الأعداءَ دوْماً بِالصَوارِمْ -وَاشْحَذوا حَدَّ العزائمْ -وَاجْعلوا البذْلَ معَ الأسْيافِ دوْماً كالتوائمْ 

-تكْتُبوا التاريخَ أنتُمْ مِثْلَما شِئْتُمْ لا كما قد شاءَ واهِمْ

 -أو كما قد شاءَ مِنَّا مَنْ يُساوِمْ

 -نحنُ ضِدَّ الدَّمِ لكِنَّا،لأجْلِ القدسِ لا لَسْنا حَمائمْ

-فَلْيُهاجِمْ مَنْ يُهاجِمْ

-تَسْتحُقُّ القدسُ أنْ تُفْدى وَأقْصاها بِآلافٍ وَآلافٍ وَأنْ نَبْقى نُقاوِمْ

-فَلأجْلِ القدسٍ والأقصى ،أهالينا ،أقولُ الحقَّ مَزْهُوّْاً ، لَكَمْ صَغُرَتْ بأعْيُنهمْ عَظائمْ؟ --------------------------------------- شعر:عاطف ابو بكر/ابوفرح ٢٠١٧/٨/٨م


التعليقات علي خبر : {{القدسُ عاصمةُ العواصِمْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح